10 أنواع مختلفة من المحتوى يمكنك اعتمادها خلال التسويق بالمحتوى 1

يعتبر التسويق بالمحتوى اليوم من أهم أنواع التسويق وأكثرها ضمانا للنتائج الجيدة. وصار الكل يتجه إلى اعتماده، وتطبيق فكرة تقديم الفائدة أولا قبل الاستفادة. وحتى بالنسبة للأشخاص العاديين أو الفئات المستهدفة، فالتسويق إليهم لم يعد بالسهولة التي كان عليها بل صار كل العملاء المحتملين يصرخون في وجوه العلامات التجارية بعبارة “لماذا يجب أن أشتري منك وليس من غيرك؟” بدون وعي منهم.

وبينا هبط كل المسوقين على أرض التسويق بالمحتوى، اكتشفوا بأن النتائج هنالك تأخذ جهدا ووقتا طويلا للتحقق. ولم يعد الأمر كما كان من قبل، حيث يكتفي المسوق بصياغة إعلان مبهر وتحقيق النتائج به في اليوم الأول من إطلاقه.

لهذا قررت القيام بجمع هذه القائمة المكونة من 10 أنواع مختلفة من أنواع التسويق بالمحتوى، أو يمكن تسميتها بقائمة أفكار التسويق بالمحتوى، ويمكن لأي مسوق استيقظ في أحد الأيام وأحس بأن الأفكار نفذت منه أن يعود إلى هذه القائمة لتصفح الخيارات الموجودة بها، للخروج بأفكار جديدة ومبهرة.

التدوينات والمقالات:

تعتبر التدوينات والمقالات من أهم العناصر في استراتيجية التسويق بالمحتوى. وامتلاك مدونة في موقعك الإلكتروني يعتبر أمرا في غاية الأهمية، والمقالات كذلك أو التدوينات يمكن أن تكون هي المغناطيس الجاذب للعملاء المحتملين من خلال محركات البحث. فموقعك حيث تشرح مدى أهمية خدماتك كمحاسب لأصحاب الأعمال التجارية لن يجتذب عددا كبيرا من الأشخاص عبر محركات البحث، حتى وإن أنفقت كل ما تملك على خدمات السيو لأن هدف محركات البحث ليس هو الترويج لخدماتك بل تزويد الباحث من خلالها بمحتوى تعليمي يمنحه قيمة مضافة، لذا فمقالك الذي تعطي فيه بعض النصائح لأصحاب الأعمال التجارية من أجل تجنب الإفلاس مثلا، يمكن أن يجلب لك الكثير من الزوار من خلال محركات البحث، ومن بين ذلك الكم الكثير من الزوار ربما يكون عميل أو عملاء مهتمين بالفعل في الاستفادة من خدماتك.

دراسة الحالات (Case Studies):

تعتبر دراسة الحالات من أكثر أنواع المحتوى أهمية خصوصا بالنسبة لمقدمي الخدمات. فدراسة حالة ببساطة تعني شرح كيفية تعاملك من إحدى الحالات، والمشاكل التي واجهتك، والحلول التي وفرتها ثم النتائج التي قمت بتحقيقها.
وعلى سبيل المثال شخص ما يقدم خدمة تدريب المختصين في المبيعات، يمكن أن تكون دراسة الحالة في حالته هذه هي دراسة تبين كيف أنه تمكن من تدريب فريق المبيعات في احدى الشركات، وكيف أن تدريبه الذي استمر لمدة شهر أدى إلى ارتفاع بنسبة كبيرة في نسبة النتائج أو المبيعات التي حققها ذلك الفريق الذي يخضع لتدريبه، وكيف أنه تمكن من معالجة بعض المشاكل التي يعاني منها قسم المبيعات… إلى غير ذلك.
ويتم نشر دراسة الحالات في الموقع الإلكتروني للشركة أو الشخص المقدم للخدمة، وتتم مشاركتها على الشبكات الاجتماعية أيضا، وفي بعض الاحالات يمكن استخدامها في الحملات الإعلانية. فهي بمثابة دليل قابل للتحقق يثبت مدى فعالية خدماتك.

كاريكاتير، رسومات أو مبيانات:

المواد البصرية كالكاريكاتير والرسومات والمبيانات لها دور خاص في استراتيجية التسويق بالمحتوى. فهي أولا سهلة التلقي من جانب المستخدم، لأنها تختلف عن قراءة المقالات أو مشاهدة الفيديوهات، وأيضا تحظى بنسبة كبيرة من التفاعل وترتفع نسب مشاركتها.
الأمر الوحيد الذي يجب أن تعرفه عن هذا النوع من المحتوى هو أنه يجب أن تربطه علاقة بمجالك أو بمجال تخصصك. فلا تقم بنشر مبيان نسبة الفقر في دول معينة وأنت تخصصك هو الطب مثلا أو المحاماة.

أنفوغرافيك:

الأنفوغرافيك رغم انتمائه إلى عائلة الرسومات والمبيانات إلا أنه يستحق قسما مخصصا له. فهو عنصر في الغالب يكون غنيا بالمعلومات وعلى شكل بسيط ممتع وجذاب. واعتماده، كعنصر ضمن العناصر المكونة لاستراتيجية التسويق بالمحتوى الخاصة بك، بالتأكيد سيحقق لك الانتشار والتميز.
أيضا بالنسبة للأنفوغرافيك فنصيحتي الوحيدة لك هي أن تتأكد من وجود علاقة بين ما تنشره ومجال تخصصك.

دليل أو كتاب إلكتروني (ebook):

في التسويق بالمحتوى، أنت لا تحتاج إلى كتابة كتاب بمئات الصفحات بل فقط إلى كتابة كتيب إلكتروني لا يتجاوز عدد صفحاته العشرين صفحة كأقصى حد. أو يمكن أن يكون عبارة عن دليل ارشادي للمهتمين بمجال تخصصك للقيام ببعض الأشياء البسيطة بالنسبة لك، أو لتبسيط شيء معين ربما يبدو معقدا بالنسبة إليهم.
يمكنك الاعتماد على هذا النوع من المحتوى كذلك من أجل تجميع بعض البيانات حول زوار موقعك، أو متابعيك على الشبكات الاجتماعية من خلال عرضه للتحميل مقابل تزويدك بالبريد الإلكتروني أو ما شابه ذلك من معلومات الاتصال.

الأسئلة الشائعة (FAQs):

من الممكن أنك تتلقى باستمرار مجموعة أسئلة متشابهة من طرف عملائك أو عملائك المحتملين. هذه الأسئلة تسمى بالأسئلة الشائعة (Frequently Asked Questions)، ونجد قسما مخصصا لها في أغلب المواقع الإلكترونية. وغالبا ما تكون المرجع الأول للأشخاص المهتمين بمنتجاتك أو خدماتك والذين لديهم بعض الأسئلة العامة.
يمكنك إعداد قسم مخصص للأسئلة الشائعة في موقعك الإلكتروني إذا لم تكن تمتلك واحدا، ويمكنك بالاعتماد على تلك الأسئلة وأجوبتها إنشاء منشورات لشبكات التواصل الاجتماعي تزود فيها متابعيك ببعض المعلومات التي قد تدفعهم إلى طلب خدمتك أو شراء منتجك.

جلسات الأسئلة والأجوبة (Q&A):

جلسات الأسئلة والأجوبة (Question & Answers)، يمكن أن تتم سواء من خلال الفيديو أو عبر بث مباشر أو فقط من خلال منشور على احدى الشبكات الاجتماعية. وهي طريقة مميزة لتقريب المتابعين والزوار إليك أكثر عبر الاجابة عن أسئلتهم المختلفة حولك كشخص أو حول الشركة أو العلامة التجارية.
الكثير من العلامات التجارية والمؤثرين بالخصوص، صاروا يعتمدون على هذا النوع من المحتوى لأن مميزاته والنتائج التي تأتي منه في الغالب تكون جيدة فالجميع يريدون أن يعرفوا أكثر عمن يتعاملون معه أو من بنيتهم التعامل معه مستقبلا.

الاختبارات والاستطلاعات:

بالرغم من أن الهدف من الاختبارات والاستطلاعات هو تزويدك بالإحصائيات والبيانات حول عملائك المحتملين. وفي الغالب لا تقدم أي إضافة للمتابع أو الزائر إلا أنها من أكثر أنواع المحتوى فعالية. والسبب وراء ذلك أنها تمنح المتلقي فرصة المشاركة والتعبير عن رأيه. وقد يراها بعض المتلقين على أنها اهتمام من طرف العلامة التجارية برأي عملائها أو عملائها المحتملين.
والآن أغلب الشبكات الاجتماعية تمنح المستخدمين إمكانية إنشاء الاختبارات واستطلاعات الرأي، وهنالك العديد من الأدوات التي تمكنك من دمجها داخل موقعك الإلكتروني أو من خلال رسائل البريد الإلكتروني.

القوائم:

مثل قائمة أنواع المحتوى هذه تماما، يمكنك إنشاء قوائم بأشياء مختلفة ونشرها في موقعك الإلكتروني وعلى الشبكات الاجتماعية. كل ما عليك هو التأكد من أن محتوى تلك القوائم تربطه صلة بمجال تخصصك.
مجلة فوربس (Forbes) على سبيل المثال اشتهرت على مر التاريخ بشيء مميز وهو قوائمها. كقائمة أغنى 100 شخص مثلا، أو قائمة أنجح رواد الأعمال أقل من 30 سنة… إلى غير ذلك من القوائم التي يرتبط محتواها ارتباطا وثيقا بمجال تخصص المجلة.

المقابلات:

يمكنك تنظيم وإجراء مقابلات خاصة مع أشخاص مؤثرين في مجالك، ثم بعدها قم بنشرها على موقعك الإلكتروني وعلى الشبكات الاجتماعية. بهذه الطريقة ستجذب إليك أشخاصا مهتمين بسماع ما سيقوله هؤلاء الأشخاص الذين تمت مقابلتهم، وقد يساعدك أيضا على الانتشار في وسط جمهور متابعيهم. فعلى سبيل المثال، إذا قمت باستجواب شخص مؤثر في مجالك وقام هو بمشاركة المقابلة مع متابعيه فذلك سيجلب إليك متابعين جدد ضمن متابعيه، والأهم من ذلك أنهم بالفعل مهتمين بما تقدمه.

بالاعتماد على قائمة أنواع المحتوى هذه، يمكن للمسوق أن يبدع في ابتكار محتوى جديد له تأثير إيجابي على متابعيه وزوار موقعه الإلكتروني. وسيساعده كذلك على الانتشار وكسب المزيد من المتابعين المهتمين بما يقدمه. وقد يمر عليك يوم تعتقد فيه بأنك استنفذت جميع أفكارك لكن تذكر أن الأفكار لا تنفذ أبدا! كل ما عليك القيام به هو تجديد نوعية المحتوى والتركيز على جودته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نشرتنا البريدية ستبدأ قريبا!

قم بالانضمام إلى قائمتنا البريدية اليوم للتوصل بتحديثاتنا المنتظمة مجانا عبر بريدك الإلكتروني بما في ذلك آخر أخبار مجال التسويق الرقمي وأحدث المقالات والمواد التعليمية من الدليل العربي للتسويق.

مقالات اخرى مشابهة

تعرف كيف تبني مدونة ناجحة لموقعك الإلكتروني في ثلاث خطوات

أغلب المواقع الإلكترونية اليوم تحتوي على قسم المدونة. وأغلب هذه المواقع أيضا…